نصائح لحماية عشاق الألعاب من الاحتيال والقرصنة

أنشرها:
شيفرة في اعلى جميع التدوينات

نصائح لحماية عشاق الألعاب من الاحتيال والقرصنة



غالبا ما تتم عمليات الاحتيال والقرصنة الإلكترونية عبر البرامج الضارة التي يتم الترويج لها باعتبارها ألعابا مجانية (الجزيرة)

أشارت منصة المعلومات "واتش ليست إنترنت" (Watchlist Internet) النمساوية إلى استهداف القراصنة والمحتالين بيئة الألعاب، من أجل الإيقاع بضحاياهم والوصول إلى الألعاب وبيانات الهاتف الذكي والحواسيب.

وغالبا ما تتم عمليات الاحتيال والقرصنة الإلكترونية عبر البرامج الضارة التي يتم الترويج لها باعتبارها ألعابا مجانية أو إضافات جذابة للألعاب.

وعلى الرغم من أن برامج مكافحة الفيروسات و"الأكواد" الضارة تتمكن من الإمساك بهذه البرمجيات الخبيثة، فإن الكثير من عشاق الألعاب يقومون بتعطيل برامج مكافحة الفيروسات من أجل استهلاك إمكانات أقل بالحاسوب أو الهاتف الذكي.

وتنصح منصة المعلومات النمساوية بضرورة تشغيل برامج مكافحة الفيروسات في جميع الأحوال، وإذا لزم الأمر فإنه يمكن البحث عن وضع الألعاب الذي يستهلك قدرا أقل من إمكانات الحاسوب أو الهاتف الذكي، بالإضافة إلى أنه يجب الحصول على أزرار الألعاب والعملات الخاصة بها والعناصر المستخدمة فيها من متاجر آمنة، ويمكن للمستخدم التعرف على المتاجر المزيفة من خلال عدم وجود بيانات النشر أو الاعتماد على خيارات دفع غير آمنة.

ولا يقتصر وصول البرامج الضارة للمعلومات الشخصية على الحواسيب المكتبية فقط، بل يمكن أن يتم ذلك عن طريق تطبيقات الهاتف الذكي أيضا، ولذلك يتعين على عشاق الألعاب تنزيل التطبيقات من المتاجر الرسمية لشركتي غوغل وآبل، وهو ما يعمل على الحد من الخطورة دون استبعادها بالكامل، ومن الأفضل أيضا إلقاء نظرة على مطوري التطبيقات والتعرف على التقييمات الخاصة بهم. 
شيفرة في اسفل جميع التدوينات
أنشرها:

تكنولوجيا

Pالتعليقات:

0 التعليقات: